على وزارة الصحة و التربية و التعليم القيام بفحص عاجل على الوجبات المدرسية بسوهاج بعد تعرض تلاميذ لحالات تسمم، و محاسبة المسئولين

.

بيان صحفي

١٤-٣-٢٠١٧

طالبت اليوم المفوضية المصرية للحقوق والحريات بالتحقيق القضائي و الاداري و محاسبة المسئولين بخصوص حالات التسمم التي تعرض لها أكثر من ٨٠٠ تلميذ في المدارس الحكومية بمحافظة سوهاج نظرا لتناولهم وجبات غذائية سامة حسبما ورد من معلومات.

كما ناشدت وزارتي الصحة و التربية و التعليم و الجهات المختصة بالقيام بشكل عاجل بفحص الوجبات المدرسية بالمحافظة و التفتيش على آليات تصنيعها و تخذينها و صلاحيتها و نقلها حتى وصولها لايدي التلاميذ و ذلك لتفادي تكرار حالات التسمم أو انتشارها لتلاميذ آخرين.

كانت حالة من الهلع قد سادت محافظة سوهاج بعد اظهار أكثر من ٨٠٠ تلميذ من المدارس الابتدائية لأعراض التسمم بعد تناولهم الوجبة المدرسية بمراكز أخميم وساقتله وتم نقل التلاميذ إلى مستشفى أخميم المركزي وسوهاج الجامعي وسوهاج التعليمي والهلال لتلقي العلاج اللازم.

وتري المفوضية أن المسؤولية الأولي علي هذه الأحداث تقع علي وزارة التربية والتعليم المسئولة عن توفير هذه الوجبات إلي المدارس كما تقع المسؤولية علي وزارة الصحة المسؤولة علي الإشراف علي جودة تلك الأغذية.

و تطالب المفوضية المصربة للحقوق و الحريات رئيس الوزراء بإتخاذ الاجراءات اللازمة لتفادي تكرار تلك الحادثة ومحاسبة المسؤولين حيث عكست تلك الواقعة استهتاراً شديداً بأرواح و صحة التلاميذ المصريين في سوهاج.

img-20170314-wa0004 img-20170314-wa0003 img-20170314-wa0002 img-20170314-wa0001 img-20170314-wa0000